المركبات المسيرة قد تكون الموضة التكنولوجية الحالية الرائجة في العالم، لكن ماذا عن سيارتك الجوية الخاصة؟

فقد صمم العلماء بشركة إيرباص وحدة لمركبة جوية تسمى "بوب أب" كهربائية بالكامل، ولا تطلق أي انبعاثات، وتهدف إلى تخفيف الازدحام المروري في المدن المكتظة.

وهذا التصميم متعدد الوحدات يعني أنه بإمكان الركاب الاستفادة من الأرض والمجال الجوي، ويمكن توصيل كبسولة الركاب بوحدة النقل الجوي رباعية المراوح لنقلهم بسرعة فوق الطرق والمناطق المزدحمة.

ومع أن الأمر يبدو بعيد المنال، يقول أحد المسؤولين بالشركة إنهم يسيرون بالفعل في طريق جعل هذه التكنولوجيا واقعا ملموسا خلال السنوات الخمس أو العشر المقبلة. والعائق الوحيد الكبير هو البنية التحتية واللوائح المطلوبة للسماح لمركبات مستقلة بالتحليق فوق البيئات الحضرية المزدحمة.

وتستخدم "بوب أب" نظام ذكاء صناعي يبني معرفة المستخدم ويروض تعقيدات السفر، بينما يقدم سيناريوهات استخدام بديلة. وسيارة الركاب تتصل بنموذجي دفع كهربائي مختلفين: أحدهما بوحدة عجلات للأرض، والآخر بوحدة مروحية للجو.

وتتيح الشاشة التفاعلية في المركبة للمستخدمين اختيار وجهتهم وتصفح وسائل الإعلام الاجتماعية واختيار قائمة تشغيل الموسيقى المثالية لرحلتهم، ويمكن للمسافرين تخطيط وحجز رحلتهم باستخدام تطبيق خاص على أجهزتهم الذكية.

وتتوقع إيرباص أن يزداد شيوع هذه الوسيلة، حيث تتحرك صناعات السيارات والطيران المختلفة نحو الاستقلالية والترابط واستخدام الكهرباء لابتكار حلول تنقل جديدة.

وتعرض هذه التكنولوجيا الجديدة اليوم في معرض جنيف الدولي للسيارات، الذي يستمر حتى 13 من الشهر الجاري.

المصدر : أسوشيتد برس