بدأت السلطات التركية في ولاية شانلي أورفة (جنوبي البلاد) اتخاذ إجراءات لدعم إنتاج وردة "قره غول" التي تنفرد بها بلدة هالفيتي بالولاية عالميا، وتسويقها في الأسواق الدولية.

وأطلقت مديرية البحوث والسياسات الزراعية في تركيا مشروعًا لضمان انتشار وردة "قره غول" التي تراجع إنتاجها في الآونة الأخيرة بسبب التغييرات البيئية الناجمة عن فيضان سد بيريجيك في المنطقة.

ويهدف المشروع إلى إنتاج هذا النوع من الورود في البيوت البلاستيكية ضمن ظروف مناسبة يتم التحكم بها بالحواسيب والتقنيات الأخرى عالية الدقة، وتسويقها لاحقًا في الأسواق خارج البلاد لضمان انتشارها.

وقال سرحان إشيقان مدير إحدى الشركات المنتجة لوردة "قره غول" المدعومة في إطار المشروع؛ للأناضول، إنهم يهدفون إلى إنتاج نماذج مختلفة من هذه الورود.

وأوضح إشيقان أن المشروع يهدف أيضا إلى المساهمة في انتشار هذه الورود على نطاق واسع داخل وخارج البلاد.

المصدر : وكالة الأناضول