نواد طلابية لتعلم مهن مختلفة بالجامعات اليابانية
آخر تحديث: 2017/10/10 الساعة 22:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/10 الساعة 22:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/20 هـ

نواد طلابية لتعلم مهن مختلفة بالجامعات اليابانية

تضم معظم الجامعات اليابانية نوادي لتعليم الطلاب مهنا وحرفا مختلفة. وتساهم هذه النوادي في تطوير مهارات الطلبة لا تقل عن مهارات الحرفيين المختصين.

وعلى سبيل المثال، يوجد في جامعة طوكيو -أعرق الجامعات اليابانية- ناد يعمل فيه الطلاب في مهنة إصلاح الأبواب والشبابيك الورقية في البيوت.

ويقول يو ساساكي الطالب في السنة الرابعة من دراسة أنظمة البرمجة والتحكم في السيارات الذاتية القيادة إن هذا النادي هو أقدم ناد جامعي للمهن في اليابان، أسس بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945.

وأضاف ساساكي رئيس النادي أن فكرة هذا الأخير جاءت بمبادرة من إدارة الجامعة بعد دمار وفقر كبيرين في البلاد عقب الحرب. وتابع أن الجامعة أرادت بذلك مساعدة الطلاب في كسب بعض المال لمعيشتهم ودفع نفقات دراستهم.

ويقوم عمل نادي إصلاح الأبواب والشبابيك الورقية -الذي يضم 20 عضوا من مختلف الأعمار والدرجات العلمية- على تغيير الأغطية الورقية للأبواب للزبائن. ورغم أن أسعار هذه النوادي ليست منخفضة، فإن سكان الأحياء المجاورة للجامعة يلجؤون لخدماتها كنوع من الدعم للطلاب.

المصدر : الجزيرة

التعليقات