تراجع موقع فيسبوك عن حذف صورة شهيرة تعود لعام 1972 لطفلة فيتنامية عارية هاربة من قصف بقنابل النابالم الحارقة خلال التدخل العسكري الأميركي في فيتنام.

وكان الموقع قد حذف اليوم صورة الفتاة من حساب لرئيسة وزراء النرويج إيرنا سولبرغ التي وضعت الصورة اليوم في إطار حملة عنوانها "الدفاع عن حرية التعبير"، وتضامنا مع كاتب نرويجي حذف الموقع مؤخرا الصورة من حسابه، بحجة أنها تنتهك معاييره الخاصة ضد عري الأطفال.

وبسبب ضغط مستخدمي فيسبوك في النرويج، خاصة، تراجعت إدارة الموقع عن موقفها السابق، وقالت في بيان اليوم إنها تقر بالأهمية التاريخية للصورة في توثيق لحظة معينة من الزمن.

والتقط المصور الفيتنامي الأصل "هيون كونغ أوت" صورة الطفلة الفيتنامية ذات الأعوام التسعة لحساب وكالة أسوشيتد برس الأميركية تحت عنوان "هول الحرب"، ونال بفضلها جائزة "بوليتزر" في 1973.

وخصصت اليوم صحيفة "أفتنبوستن"، وهي اليومية الأوسع انتشارا في النرويج، صفحتها الأولى للصورة الشهيرة، التي اعتُبرت من أفضل الصور التي تلخص أهوال الحروب، ووجهت رسالة من صفحتين إلى مؤسس فيسبوك مارك زوغبرغ بشأن الجدل الذي ثار حول هذه القضية.

المصدر : وكالات