لم يتمكن المترشح المستقل لانتخابات الرئاسة الأميركية غاري جونسون من تسمية أي رئيس أجنبي بعد ثلاثة أسابيع من قوله إنه لا يعرف مدينة حلب السورية.

وصمت جونسون قرابة دقيقة كاملة أثناء مقابلة مع قناة "أم أس.أن.بي.سي" الأربعاء عندما طلب منه الصحفي تسمية من يفضل من القادة الأجانب.

وسأل الصحافي كريس ماثيوز المرشح جونسون "أي زعيم أجنبي مفضل لديك؟ من أي قارة أو أي بلد، اذكر اسم زعيم تكن له الاحترام والإعجاب".

أما نائبه وليام ويلد الجالس إلى جواره، فقد أجاب "المفضل لدي هو شيمون بيريز". لكن الصحافي سرعان ما رد موضحا "أتكلم عن الذين هم على قيد الحياة".

وانتقل إلى جونسون قائلا "يجب أن تعرف أي شخص في أي قارة، في كندا والمكسيك وأوروبا آسيا وأميركا اللاتينية وأفريقيا، اسم زعيم أجنبي تحترمه".

وعندها قال جونسون "أعتقد أنها لحظة حلب"، في إشارة إلى استجوابه حول المدينة السورية أوائل سبتمبر/أيلول عندما رد قائلا "ما هي حلب"؟

ثم حاول جونسون أن يذكر اسم "الرئيس السابق للمكسيك"، لكنه لم يستطع تذكّره، متذرعا بأنه مصاب بالصداع.

لكن نائبه ويلد سارع إلى نجدته هاتفا "فوكس"، في إشارة إلى الرئيس المكسيكي السابق فيسينتي فوكس.

المصدر : الفرنسية