أُطلق اسم الرئيس الأميركي باراك أوباما على نوع جديد من الدود تم اكتشافه في الشرايين الدموية الدقيقة لرئة السلحفاة الماليزية، يسبب لها التهابات مميتة، ليكون الاسم العلمي له هو باراكتريما أوباماي (baracktrema obamai).

وأتت هذه التسمية تكريما للرئيس أوباما من مكتشفها البروفسور توماس بلات من كلية "سانت ماري"  الذي أكد احترامه الشديد للرئيس.

وقال إن كثيرا من الناس يدفعون آلاف الدولارات من أجل إطلاق اسمهم على الأنواع الجديدة المكتشفة، وأضاف أن هذا النوع من الدود مهم لدراسة نوع شبيه يصيب البشر ويتسبب في موت عشرات الآلاف سنويا.

المصدر : وكالات