في السنوات الأخيرة غيرت الهواتف الذكية ثقافة السفر وتنقل الأشخاص حيث أتاحت لهم استعراض خرائط المدن والأماكن ومتابعة مواعيد تحرك وسائل المواصلات.

ولم يكن موسم الحج بمعزل عن هذا التطور، ففي مكة المكرمة حيث تحتشد خلائق غفيرة من كل أنحاء العالم، استخدم كثيرون تطبيقات على هواتفهم جعلت أداء المناسك أسهل من ذي قبل.

ومن هذه التطبيقات: 3D الحج، والحج السلام، ودليل الحج، والحج الذكي. وكلها متاحة للتحميل، وتوفر إرشادات خطوة بخطوة لكل مرحلة من مراحل الحج.

وعلى طول مسيرة الحج الممتدة لخمسة عشر قرنا، اعتمد معظم الحجاج في مناسكهم على تعاليم وخطب شيوخ الدين أثناء تأدية المناسك.

لكن مجلة فورين بوليسي لاحظت أن تطبيقات الهواتف الذكية باتت تتيح للحجاج الاعتماد على أنفسهم وتلقي المعلومات والإرشادات الدينية في كل مراحل الحج.

وبالإضافة للمعلومات الدينية والجغرافية المتعلقة بالمناسك، توفر التطبيقات معلومات لضيوف الرحمن حول الأسعار العادلة للسلع وأماكن الإقامة بالمنطقة.

ويتوفر في المسجد الحرام الإنترنت اللاسلكي (واي فاي) المجاني، مما يمكنّ الحجاج من التحقق من أوقات الصلاة ومواعيد الرحلات والوصول للمواقع الحكومية.

ويصطحب معظم الحجاج معهم هواتفهم الذكية وكثيرا ما يستخدمونها لأغراض لا تتطلب توفر الإنترنت مثل التقاط صور لأنفسهم -أو ما يسمى السيلفي- وتوثيق يومياتهم ومناسكهم.

المصدر : فورين بوليسي