تجري وزارة الدفاع الألمانية محادثات مع الشركة المشغلة للعبة "بوكيمون غو" لمحو مواقع الجيش الألماني، بما في ذلك ساحات التدريب وإطلاق النار من اللعبة المثيرة للجدل.      

وفي تصريحات لصحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم السبت، قال متحدث باسم وزارة الدفاع إن محادثات تجري في الوقت الراهن مع الشركة المشغلة. وتتخوف الحكومة الألمانية من تعرض مطاردي وحوش البوكيمون للخطر.      

وكانت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية قد كشفت نهاية يوليو/تموز الماضي عن ورقة داخلية مفادها بأن اللعبة تمس بشكل مباشر "مصالح أمنية للجيش الألماني". ولفتت الورقة إلى أن الجيش يجري اتصالاته مع مطوري اللعبة لهذا السبب.

يُذكر أن حوادث اللعبة تكررت الفترة الأخيرة، ومن بينها ما وقع مع ثلاثة من مطاردي وحوش بوكيمون بولاية سكسونيا السفلى، قادهم تعقب وحوش البوكيمون لمنطقة تدريب عسكرية يتم فيها إطلاق النار بالذخيرة الحية.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية