جيمي أندرو متسلق جبال بريطاني يصبح أول شخص بُترت أطرافه الأربعة يصل إلى قمة جبل ماترهورن، أحد أشهر قمم جبال الأبناين بسلسلة جبال الألب الأوروبية، الذي يبلغ ارتفاعه 4478 مترا.

وفقد أندرو (47 عاما) يديه ورجليه جراء "قضمة صقيع" بعد أن ظل محاصرا خمس ليال على قمة جليدية بأحد جبال الألب الفرنسية عام 1999، ومات في هذا الحادث شريكه في التسلق، ومنذ ذلك الحين تعلم المشي من جديد والتزلج والعدو الماراثوني وعاد إلى تسلق الجبال بأطراف صناعية.

ويروي أندرو أن تسلق ماترهورن كان حلم حياته الذي تحقق، وأنه عندما حاول تسلقه في المرة الأولى عام 2013 كان صعبا جدا لدرجة أنه وصل إلى ارتفاع 4200 متر ثم عاد أدراجه، وحينها اعتقد بأنه لن يتمكن من ذلك.

وأضاف "لكنني ثابرت وتدربت كثيرا وعكفت على تطوير أساليب جديدة للتسلق دون اليدين والرجلين، وانتظرت بصبر حتى تتهيأ الظروف الملائمة، وفي النهاية تمكنت من بلوغ القمة في وقت جيد، وكانت هذه واحدة من أكثر التجارب التي لا تنسى في حياتي".

وقال أندرو إنه قضى خمس سنوات في التدريب قبل محاولة تسلق هذه القمة الخميس الماضي مع صديقين له، والتي كللت بالنجاح.

المصدر : ديلي تلغراف