ارتفعت حالات الطلاق في إيران خلال الأشهر الأربعة الماضية بصورة ملحوظة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، في حين تراجعت معدلات الزواج.

وقال رئيس دائرة النفوس (دائرة الأحوال المدنية) حميد درخشان نيا إن نسبة الارتفاع في حالات الطلاق بلغت 2.2%، بينما انخفضت معدلات الزواج بنفس النسبة في نفس المدة.

ونقلت عنه وكالة أنباء الطلبة أن الإحصائيات الأخيرة تظهر أن المعدل العمري للطلاق لدى الرجال هو 35 عاما ولدى النساء ثلاثون عاما.

وأشار المسؤول الإيراني إلى تسجيل 55 ألفا و718 حالة طلاق خلال الأشهر الأربعة الماضية، في حين تم إحصاء 234 ألفا و982 حالة زواج رسمي خلال نفس المدة.

وأوضح أن أكثر المحافظات التي تشهد حالات الطلاق هي ألبرز وخراسان رضوي وجيلان وكرمانشا، بينما تُعد سيستان-بلوشستان ويزد وتشهار محال وبختار أقل المحافظات التي تشهد الطلاق.

وقال درخشان نيا إن محافظات أردبيل وكردستان وخراسان الشمالية تشهد أعلى معدلات الزواج، وفي المقابل تنخفض حالات الزواج بالعاصمة طهران وأصفهان وسمنان.

المصدر : وكالة الأناضول