قدمت مجموعة من الأطفال الصم في قطاع غزة عرضا مسرحيا بعنوان "من الذي أحرق العلم"، حيث جسدوا على خشبة المسرح الحالة التي وصلت إليها القضية الفلسطينية بسبب الانقسام وانعدام الاكتراث العربي والدولي بمعاناة الشعب الفلسطيني.

وتقول مؤسسة "فكرة للفنون التربوية" المشرفة على هذا العرض إن الهدف منه تحريك الجمود التي يعتري القضية الفلسطينية وإعادة تسليط الضوء عليها، وذلك مع التطورات الإقليمية والدولية المتلاحقة.

وحسب المؤسسة المشرفة، فإن المسرحية التي عرضت ضمن أنشطة مشروع الدراما في بناء السلام والحد من الصراع، تهدف أيضا إلى بث رسالة الوحدة بين أبناء الشعب الفلسطيني لتجاوز التحديات التي يواجهونها.

المصدر : الجزيرة