أصبح مراهق أسترالي اليوم السبت أصغر شخص يدور حول العالم منفردا بطائرة ذات محرك واحد.

فقد هبط لاكلان سمارت، وهو من ولاية كوينزلاند، بمطار ماروتشيدور على ساحل صن شاين الذي أقلع منه بداية في 24 يوليو/تموز الماضي؛ ليدخل بذلك التاريخ كأصغر شخص يُكمل رحلة حول العالم بمفرده في طائرة تعمل بمحرك واحد.

وسمارت -الذي يبلغ عمره 18 عاما وسبعة أشهر و21 يوما- أصغر بعام من حامل اللقب السابق الأميركي مات غوتميلر.

واستُقبل المراهق الأسترالي عند نزوله من قمرة القيادة إلى أرض المطار بتصفيق وهتافات أفراد عائلته وأصدقائه وجمع من الناس.

واستطاع سمارت بقطعه 45 ألف كيلومتر في رحلته حول العالم التي استغرقت نحو شهرين وتوقف خلالها في 24 موقعا و15 دولة، أن يسجل رقما عالميا جديدا.

أما حامل الرقم القياسي السابق الأميركي مات غوتميلر، فقد أكمل رحلته عندما كان يبلغ من العمر 19 عاما وسبعة أشهر و15 يوما.

وقال سمارت عقب هبوط طائرته بالمطار إن أكبر تحديين واجههما طوال الرحلة هما: أحوال الطقس والتعامل مع مراقبي الحركة الجوية العالمية.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز