تنتشر في أنحاء فينيسيا منشورات تطالب الزوار بالرحيل، في وقت تكافح فيه المدينة السياحية الإيطالية للتعامل مع شعبيتها بين السياح، حسبما ذكرت صحيفة "كورييري ديل فينيتو".

وكتب على اللافتات الملصقة على حيطان المدينة -بما في ذلك حيطان إحدى أقدم كنائسها وفندق سان جيوفاني في براجورا- "ارحلوا أيها السياح، إنكم تدمرون هذه المنطقة"، بحسب الصحيفة. 
     
وضجر سكان المنطقة من الحشود المتجولة في ساحة "سان ماركو" التي تعطل حركة السير على الجسور وتسبب الزحام بالشوارع الصغيرة. وتبذل السلطات جهودا للتوصل إلى طرق أفضل للتعامل مع أفواج السياح.
     
وفي محاولة للتخفيف من الازدحام يستخدم الآن كل من الزوار والسكان مداخل منفصلة للحافلات النهرية بالمدينة "فابوريتو".

وتسمح المبادرة التي بدأت في يونيو/حزيران الماضي للسكان بالصعود بشكل أسرع إلى الحافلات لكي يتجنبوا السياح.

المصدر : الألمانية