أثارت خطة حكومية مصرية لخفض معدل الخصوبة بهدف الحد من الإنجاب والتحكم في النمو السكاني خلال السنوات القادمة، انتقادات ساخرة من بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال وزير الصحة المصري أحمد عماد الدين راضي إن الخطة التي بدء تطبيقها عمليا، تستهدف خفض معدل الخصوبة الكلي إلى 24 طفلا لكل عشر سيدات للوصول بعدد السكان في العام 2030 إلى 110 ملايين نسمة.

كما قال الوزير إن وزارته مع 48 جهة أخرى تعمل على تحقيق هذا الهدف.

يذكر أن عدد سكان مصر حاليا في حدود تسعين مليونا، وتعتبر البلاد من بين الدول التي تشهد نموا سكانيا مرتفعا.

وقد أثارت الخطة التي كشف عنها وزير الصحة المصري موجة من السخرية والنقد في الشارع وعبر وسائل التواصل الاجتماعي في ظل تردي القطاع الصحي، وتدني دخول العاملين فيه.

وأشار بعض المنتقدين إلى واقع دولة كثيفة السكان كالصين، وكيف تم استغلال العنصر البشري فيها لتحقيق نهضة اقتصادية وعلمية.

المصدر : الجزيرة