احتفلت كوبا بعيد ميلاد زعيمها المتقاعد فيدل كاسترو الذي بلغ تسعين عاما، وانطلقت الألعاب النارية وعزفت الموسيقى ورقص الآلاف في العاصمة هافانا حتى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

ومع انتصاف الليل عزفت فرقة في ساحة "أنتي إمبرياليست تريبيون" أغنية "عيد ميلاد سعيد" احتفاء بالزعيم الثوري اليساري.

وانتشرت قوارب ملونة تحمل راقصين وفرقا موسيقية بطول عدة كيلومترات من المجرى المائي الذي يطل عليه طريق ماليكون في العاصمة، وتزامنت احتفالات عيد ميلاد كاسترو مع كرنفال هافانا السنوي.

وجرت الاستعدادات على قدم وساق في كوبا هذا الشهر لتكريم كاسترو، الذي قاد ثورة 1959، وأقام دولة شيوعية على أعتاب الولايات المتحدة.

video

سيجار قياسي
وفي سياق الاحتفالات، أهدى صانع السيجار الكوبي خوسيه كايرو سيجارا بلغ طوله تسعين مترا إلى الزعيم الكوبي السابق بمناسبة عيد ميلاده، واستغرق كايرو نحو عشرة أيام لإعداد سيجاره الجديد، محطًما به رقمه السابق المسجل بنحو 82 مترا.

وسلم فيدل مقاليد الحكم عام 2008 إلى أخيه الأصغر راؤول كاسترو بسبب مرض أصابه في الأمعاء، لكنه ظل محتفظا بلقب" الزعيم الأسطوري".

وتذكر وكالات الأنباء أن فيدل كاسترو نجا من أكثر من ستمئة محاولة اغتيال، وتحدى عشرة رؤساء أميركيين، وواكب أكثر من نصف قرن من التاريخ.

المصدر : الجزيرة + وكالات