تستقطب أنثى فيل اهتمام السكان وخصوصا الأطفال منهم في شوارع برلين, وذلك لتنزهها اليومي في شوارع المدينة.

ومايا فيلة هندية ونجمة استعراضية في سيرك حط رحاله بالعاصمة الألمانية, الفيلة التي تجاوزت الأربعين عاما باتت تشعر بالملل كلما تقدمت في السن, ما اضطرهم إلى اعتماد إخراجها في نزهة يومية تتجول فيها في كل مدينة يصل السيرك إليها.

لا تحتاج مايا إلى حبل تقاد به فهي مدربة على السير برفقة صاحبها الذي يضع فقط يده على خرطومها, وأكثر ما تستمتع به خلال نزهتها هو حك جلدها بجذوع الأشجار والتوقف لشرب الماء كلما سنحت لها الفرصة.

المصدر : الجزيرة