في بادرة ساخرة، قام مسؤولون من مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية "كير" بتوزيع دواء على شكل علكة يحمل اسم إسلاموفين، لعلاج ما يقولون إنه ارتفاع غير مسبوق في نسبة عداء الإسلام والمسلمين.

كما يأتي هذا ردا على دعوات أطلقتها شخصيات سياسية من داخل الحزب الجمهوري بإجراء اختبارات دينية على الجالية المسلمة في البلاد.

وتعهد القائمون على هذه الحملة بتوزيع علب من دواء "إسلاموفين" على المشاركين والحضور طيلة أيام انعقاد المؤتمر العام للحزب الجمهوري في كليفلاند بولاية أوهايو الأميركية.

video

المصدر : الجزيرة