وجدت ميلانيا ترامب نفسها في موقف محرج بعدما تبين أن الخطاب الذي دافعت فيه عن زوجها دونالد ترامب أمام مؤتمر الحزب الجمهوري تضمن اقتباسا شبه حرفي لمقاطع من خطاب سبق أن ألقته ميشيل أوباما.

وبعيد إلقاء عارضة الأزياء السابقة (46 عاما) كلمتها الرئيسية أمام المندوبين بمؤتمر كليفلاند، بدا واضحا الاقتباس شبه الحرفي لمقاطع من خطاب زوجة الرئيس أوباما أمام مؤتمر الحزب الديمقراطي عام 2008.

ويظهر في الخطابين تقديم السيدتين نفسيهما للشعب الأميركي بالحديث عن القيم التي طبعت حياتهما. وقد أصدر كبير مستشاري ترامب الإعلاميين جيسون ميلر بيانا تجنب فيه التطرق لهذه المسألة بدون نفيها.

وقال ميلر إنه لدى كتابة خطاب ميلانيا، استوحى معدو الكلمة العناصر الملهمة في حياتها، وفي بعض الأحيان وضعوا فقرات تعكس تفكيرها. وأضاف "تجربة ميلانيا في الهجرة وحبها لـأميركا برزا في خطابها، وهو ما حقق له هذا النجاح".

وطبع خطاب ميلانيا اليوم الافتتاحي لمؤتمر الحزب الجمهوري المقرر أن يعلن رسميا تسمية ترامب مرشحا للانتخابات الرئاسية في وقت لاحق الثلاثاء.

وقدم ترامب شخصيا زوجته أمام المندوبين المجتمعين في كليفلاند خارجا على التقاليد بحضوره قبل تسميته الرسمية. وكتب لاحقا على تويتر "كان فخرا حقا لي أن أقدم زوجتي ميلانيا، خطابها وتصرفها كانا مذهلين كليا".

المصدر : الفرنسية