ابتكر محاضر لمادة العلوم بإحدى الجامعات بالمكسيك طريقة جديدة لجذب انتباه طلابه، فهو يشرح لهم الدروس مرتديا زي "سبايدر مان"، وأكد أن الخطوة وجدت صدى جيدا لدى الطلاب.

وقال موازيس فاسكيز (26 عاما) إن فكرة ارتداء ملابس البطل الخارق بلونيها الأزرق والأحمر خطرت له بعد أن قرأ في القصص المصورة أن "بيتر باركر" وهو الرجل وراء القناع عمل مدرسا للعلوم، بعد أن قضى فترة في العمل مصورا بالقطعة.

فاسكيز أكد أن فكرة ارتداء زي "سبايدر مان" جاءته من القصص المصورة (رويترز)

وأضاف "أقوم بالعمل نفسه مثل أي أحد آخر، ولا أعتقد بأنه أفضل صف في العالم لمجرد أنني أرتدي الزي، لكنني أؤكد أنني أريد أن أكون الأكثر أمانة وتفانيا، وأن أجعل حجرة الدراسة مكانا أفضل وحسب".

وحين يتجه فاسكيز إلى جامعة ناشونال أوتونومس المكسيكية لإلقاء محاضراته فإنه يغادر منزله بشرق المكسيك ويركب وسائل المواصلات العامة مرتديا ملابس "سبايدر مان".

وقال فاسكيز إن أسرته في البداية كانت تعتقد بأن تقمصه شخصية "سبايدر مان" يمكن أن يضر مستقبله المهني حين بدأ ارتداء هذا الزي قبل عام ونصف العام، لكن على العكس لقيت هذه الخطوة صدى جيدا وسط الطلاب.

ويؤكد المحاضر المكسيكي أن رد فعل طلابه وزملائه كان في البداية هو الاندهاش، مضيفا أنهم كانوا سعداء أيضا وأن الجميع كان يبتسم له.

المصدر : رويترز