ينفرد المسحراتي في قرى كوسوفو بقرع طبله في ثلاث فترات مختلفة يوميا خلال شهر رمضان المبارك خلافا لما هو متعارف عليه في دول عربية وإسلامية.

ومنذ مئات السنين يجوب المسحراتي قرى كوسوفو بعد رفع أذان المغرب ليبلغ السكان المسلمين بموعد الإفطار، وذلك في استمرار لعادة متوارثة منذ فترة كانت فيها المساجد قليلة وصوت المآذن لا يصل إلى كل المناطق.

وقبيل صلاة التراويح يجوب المسحراتي أحياء القرية ليجمع التبرعات من السكان الذين يقدمون أنواعا مختلفة من المساعدات العينية أو النقدية.

وقبيل السحور يقرع المسحراتي طبله بين أحياء القرية لإيقاظ السكان، وتمر بعده فتيات من القرية على المنازل لإيقاظ من لم يصلهم صوته.

المصدر : الجزيرة