أُعلن في الأردن مؤخرا اكتشاف مسرح أثري مدفون في مدينة البتراء بالأردن، يعود إلى ما قبل ألفي عام، ويؤكد الاكتشاف الجديد -حسب خبراء السياحة والآثار- وجودَ مئات من كنوز المدينة الوردية لم تظهر إلى النور بعد.

وكشف مسحٌ جيولوجي عبر طائرة مسيرة ومسوح أقمار صناعية مسرحا جديدا لمدينة البتراء، بطول ستين مترا داخل ساحة مرصوفة بأحجار لوحية محاطة بعشرات الأعمدة.

وبينت الصور الجوية فرادةَ الموقع الجديد، الذي احتفظ بمعظم معالمه تحت الأرض، بينها مِنصةٌ ملكية نبطية لحضور احتفالات المسرح وحجارة فسيفساء، تظهر إبداع الأنباط في علم الفنون والمسرح، وتعطي فرادة جديدة لألغاز لم تكتشف بعد.

وهذا المسرح الذي توارى تحت رمال المدينة الوردية منذ 22 قرنا عزز مكانة المدينة المسجلة على قائمة مواقع التراث العالمي منذ منتصف ثمانينيات القرن الماضي، والتي أضحت وجهةً أثيرة  لعشرات الباحثين الغربيين الساعين لسبر أغوارها.

المصدر : الجزيرة