تخصص فرنسا أسبوعا كاملا تحتفي فيه بالخبز، وهي عادة درجت عليها منذ عشرين عاما، حيث يتم إهداء الرغيف للمحتاجين.

وتتضمن الفعاليات إقامة مخبز ضخم مؤقت يشارك فيها خبازون تقليديون ورثوا أسرار هذه المهنة وتميزوا فيها على مر العصور.

وعادة ما يتحول الأسبوع إلى تظاهرة فريدة تمكن السياح والفضوليين من متابعة المراحل التي تمر بها صناعة الخبز.

يشار إلى أن استطلاعات الرأي أظهرت أن مهنة الخباز هي أفضل مهنة في نظر الفرنسيين، فيما يقصد 12 مليون شخص المخابز يوميا لشراء الخبز.

المصدر : الجزيرة