يعمل علماء في كندا على تهجين ملكات نحل ذات خصائص جينية ممتازة للحد من التراجع الكارثي لأعداد النحل في العالم.

ويجري علماء بحوثا داخل مزارع، خاصة في مقاطعة كولومبيا البريطانية في أقصى غرب كندا، لتهجين ملكات نحل من نوع جديد، ومنحها خصائص جينية تجعلها أكثر مقاومة لمسببات الأمراض وللمبيدات الحشرية.

ويؤثر موت أعداد كبيرة من النحل في العالم بشكل مقلق على الزراعة وإنتاج الغذاء، حسبما يقول علماء. ويلقح النحل كثيرا من المحاصيل الزراعية، خصوصا الفواكه والمكسرات والخضراوات، حيث إن خلية نحل واحدة تضم عشرات الآلاف من عاملات النحل قادرة على تلقيح ثلاثمئة مليون زهرة يوميا.

ومن دون نحل لن يحرم الناس العسل فقط، بل ستختفي غلال ومحاصيل يعتمد عليها الإنسان في تغذيته كالمكسرات والتفاح وثمار التوت بأنواعها.

المصدر : الجزيرة