أعلن الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ أنه سيجتمع يوم الأربعاء مع 12 من قيادات الفكر المحافظ في وسائل الإعلام, لبحث مزاعم متعلقة بوجود انحياز سياسي على موقع التواصل الاجتماعي واسع الانتشار.

وتعرضت الشركة لانتقادات بعدما أبلغ موظف سابق بها موقع "جيزمودو" لأخبار التكنولوجيا أن العاملين يحجبون في أحيان كثيرة قصصا إخبارية محل اهتمام القراء المحافظين من قائمة الموضوعات الأكثر رواجا.

وقال زوكربيرغ إن شركة فيسبوك لم تجد دليلا يثبت صحة التقرير, لكنها ستواصل التحقيق في الأمر, وفتحت لجنة تابعة لمجلس الشيوخ تحقيقا أيضا في ممارسات فيسبوك.

وحددت شركة فيسبوك يوم الجمعة الخطوط العريضة لموضوعاتها الأكثر رواجا في قسمها للعلاقات الإعلامية, وصرحت بأن المراجعين لا يسمح لهم بالتمييز ضد المصادر ولا توجد لديها إرشادات بذلك.

وأصبحت شركة فيسبوك التي تقدر قيمتها حاليا بنحو 350 مليار دولار أكبر مصدر أخبار لمستخدمي فيسبوك النشطين يوميا وعددهم أكثر من مليار شخص.

ويقول 63% من المستخدمين أو ما يعادل 41% من الأميركيين البالغين إنهم يحصلون على الأخبار من الموقع وفقا لدراسة أجراها العام الماضي مركز أبحاث بيو ومؤسسة نايت.

المصدر : رويترز