من المقرر أن تبدأ اليابان تسيير أول قطار شفاف بحلول عام 2018 في محاولة لمزج وسيلة النقل هذه بالمناظر الطبيعية المحيطة بحيث تبدو متناغمة معها.

ويبدو سطح القطار الجديد وكأنه يرتدي حلة شبه عاكسة تعطى إيحاءً وهميا بالتخفي عندما يسير القطار بسرعة في أنحاء الريف الياباني.

وقد أوكلت مهمة تصميم القطار الشفاف للمهندسة المعمارية الشهيرة كازوو سيجيما لصالح مجموعة سيبو العريقة، والمشهورة ببناء "قطارات الرصاصة" الفائقة السرعة.

وستقوم المهندسة سيجيما أيضا بتصميم الديكور الداخلي. وسيتمكن ركاب القطار المعروف بـ"السهم الأحمر" من ركوبه على عدد محدد من المسارات.

وقد صمم القطار ليكون ناعم الملمس وممتزجا بالمناظر الطبيعية، ويعطي تصميمه الداخلي راكبه الإحساس بالجلوس في غرفة المعيشة.

وتقوم مجموعة سيبو بتشغيل 180 كيلو مترا من شبكات السكك الحديدية بالمنطقة المحيطة بمدينة طوكيو، وعربات قطاراتها تتميز عادة  بخطوطها ذات الألوان الزاهية التي تبرز من البيئة المحيطة بعد أن كانت بالألوان الصفراء والزرقاء والرمادية في الماضي.

والجدير بالذكر أن القطارات الأوروبية لا تضاهي فخامة وتقنية وسرعة نظيراتها اليابانية.

المصدر : ديلي تلغراف