بمبادرة من مصمم أزياء فرنسي، بات عشرات السجناء في أحد سجون البيرو ينتجون أزياء عالية الجودة تجد منذ مدة طريقها إلى الأسواق العالمية.

وتهدف المبادرة إلى إدماج السجناء وجعلهم عناصر فاعلة ومنتجة. واستعان المصمم بعشرات السجناء لخياطة وتنفيذ تصاميمه بنوعية عالية الجودة.

أما المنتوج المصنع من قطن عضوي فيباع عبر الإنترنت، وتجاوز حجم الطلب عليه خلال سنتين أكثر من 13 ألف قطعة.

ويحصل السجناء على نسبة مئوية من الأرباح مما يسمح لهم بمساعدة عائلاتهم، وقد عبّر كثير منهم عن شعورهم بالفخر لأنهم أثبتوا أنهم منتجون ومفيدون للمجتمع.

المصدر : الجزيرة