أظهرت دراسة علمية أن استخدام يد واحدة فقط في الطباعة تجعل المفردات المختارة أكثر دقة، والأسلوب أكثر سلاسة.

وقال باحثون إن الدراسة التي نشرتها جمعية علم النفس البريطانية وجدت أن طباعة المقالات بيد واحدة تؤثر إيجابا في انتقاء المفردات واتساقها.

ونقلت صحيفة ديلي تلغراف عن المشرف على الدراسة سردان ميديمورك من جامعة واترلو بكندا، أن الطباعة السلسة أو سريعة جدا، قد تضعف جودة العملية الكتابية.

وأضاف أنه "يبدو أن ما نكتبه هو نتاج للتفاعلات بين أفكارنا والأدوات التي نستخدمها للتعبير عنها".

وجاءت هذه الدراسة لدى استخدام برمجيات تحليل النصوص لمقالات كتبها 103 طلاب في الجامعة بطريقتين، مرة بيد واحدة وأخرى بكلتا اليدين. وأظهرت النتائج أن مفردات المشاركين باتت أكثر تعقيدا عندما يكتبون بيد واحدة.

وقال الباحثون إن الطباعة بيد واحدة تبطئ الكاتب، وهو ما يترك له مساحة أكبر من الوقت للتفكير، الأمر الذي ينعكس على التنوع في المفردات. أما الذين يطبعون بسرعة باستخدام كلتا اليدين فيكتبون الكلمة الأولى التي تتبادر إلى أذهانهم.

المصدر : ديلي تلغراف