حذّر اتحاد نقابة المعلمين الوطني -واحدة من أكبر نقابات المعلمين في بريطانيا- من أن إستراتيجية "المنع" التي تبنتها الحكومة منذ نحو عشرة أعوام لمواجهة ما تعدّه فكرا متطرفا قد تؤدي إلى خنق النقاش والحوار في المدارس البريطانية.

وقال محمد رحمن من جمعية "مصلحة" لتقييم برنامج المنع إن الإستراتيجية تخنق النقاش حول قضايا مهمة، وأضاف أن الأساتذة يتجنبون مناقشة القضايا المهمة، مثل الانفجارات، خوفا من أن ينقل الطلاب الحديث إلى آخرين.

من جهتها، تدافع الحكومة البريطانية عن هذه الإستراتيجية بالقول إنها أسهمت في إنقاذ كثيرين من الانجذاب إلى الفكر المتشدد.

المصدر : الجزيرة