كشفت وكالة الفضاء الأوروبية عن خطة طموحة لإنشاء قرية على سطح القمر، حيث يطمح العلماء أن تتيح الخطة السفر إلى القرية بغرض السياحة في العطلات، بالإضافة إلى استخدامها في مهمات استكشافية وعلمية وتجارية وتعدينية.

وقال المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية يوهان فورنر إن لديه خطة طموحة لبناء قرية فضائية على سطح القمر، وقال "نريد توظيف قدرات الدول التي ارتادت الفضاء، سواء كانت آلية أو بشرية، والنظر كذلك إلى مختلف الأنشطة سواء كانت علمية أو تجارية أو سياحية أو حتى تعدينية أو أي شيء آخر".

ومن خلال إقامة أول قاعدة دائمة للوكالة الأوروبية على القمر، فإن العلماء يعتقدون أن الإنسان في نهاية المطاف سيتمكن من الإقامة هناك.

وسيكون أحد ملامح هذه القرية استخدام المواد الموجودة على سطح القمر، لأنها الأفضل في تشييد مباني القرية، وهو ما سيغني عن نقل مواد البناء من الأرض بتكاليف عالية.

وتقتضي الخطة إرسال روبوتات لتشييد المرافق، على أن يتبع ذلك بعدة سنوات وصول السكان الأوائل.

ومع أن الخطة لن ترى النور قبل عشرين عاما على الأقل، فقد بدأت بجذب اهتمام الدول المتقدمة في مجال الفضاء كالولايات المتحدة وروسيا والصين والهند واليابان.

المصدر : الجزيرة