اخترع الطالب الياباني كانغو سوزوكي ساعة ميكانيكية من الخشب تكتب التوقيت في كل دقيقة، وإثر ذلك تزاحمت على الطالب عروض الشركات الكبرى التي تريد تبني اختراعه ووضع علامتها التجارية عليه.

تتألف الساعة الكاتبة من 407 قطع خشبية نحتها بنفسه, ولجعل القطعة أكثر دقة اضطر إلى إعادة صنعها مرات عدة.

استغرق صنع الساعة عشرة أشهر، وخلال هذه المدة انهالت عليه عروض من مؤسسات تجارية وشركات كبرى ترغب في تبني الاختراع.

عندما بدأ سزوكي كتابة تغريدات على حسابه في الموقع الاجتماعي تويتر عن المراحل الأولى للاختراع لم يلق اهتمام أحد, ولكن بعد عرضه أول فيلم لآلته الجديدة تلقى مئة ألف إرسال للفيديو.

المصدر : الجزيرة