افتتح في بريطانيا على أرض موقع كان قاعدة عسكرية أميركية معرض يخلد قصص نحو 30 ألف طيار وعسكري أميركي قضوا في القتال دفاعا عن المملكة المتحدة في صراعها ضد ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

ويضم المعرض نماذج لعدة طائرات استخدمت في الحرب من مختلف الأحجام والأنواع، كما أنه يحكي جانبا من قصص أطقم تلك الطائرات التي غالبا ما كانت تنطلق في رحلات بلا عودة.

وشارك في المعرض محاربون قدامى جاؤوا خصيصا من أميركا للإدلاء بشهادات حية توثق أحداث تلك الحقبة من عقد الأربعينيات من القرن الماضي.

ووُصف المعرض الذي يحمل عنوان "متحف الطيران الأميركي في المملكة المتحدة"، بأنه يأتي قبل زمن وجيز من استعداد البريطانيين للإدلاء بأصواتهم في استفتاء مصيري يقررون فيه بقاء بلادهم ضمن الاتحاد الأوروبي من عدمه، ويذكرهم بأن بلادهم لطالما نظرت غربا إلى علاقة مميزة تربطها بالولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة