رغم حداثة إنشائه نجح فريق بصائر للمكفوفين بالأردن في حصد جوائز محلية وعربية في مجال تصميم أجهزة الروبوت، وتأهل للمراحل النهائية من مسابقة إنتل للعلوم والهندسة الدولية.

وقد عمل أعضاء الفريق بتفان في ابتكار آلات "روبوتيكس"، وتفكيك "أحجية الحياة" وتركيبها حتى كللوا ذلك الجهد بالفوز في مسابقة وطنية في مستوى البحث العلمي.

وقد أصبح هؤلاء أول فريق إلكترونيات على مستوى العالم العربي انبثق من أكاديمية للمكفوفين بإشراف ثلاثة مدربين.

يشار إلى أن شريحة الإعاقة البصرية في الأردن تمثل 3% من مجموع السكان، ويحظى المكفوفون بعناية متميزة في أكاديمية خاصة تكسبهم مهارات التنقل وتعويض حاسة البصر.

المصدر : الجزيرة