شوهد أسدان يتجولان بحرية قرب طريق سريع في نيروبي عاصمة كينيا، في ثاني مرة خلال شهر تتشرد فيها أسود من محمية للحياة البرية على مشارف المدينة.

وقالت خدمة الحياة البرية في كينيا إنها أرسلت فريقا للبحث عن الأسدين اللذين يشكلان خطرا محتملا, وقد يحدثان حالة من الفوضى في حركة المرور المزدحمة بالمدينة.

وتفر بعض الحيوانات من حين لآخر من منتزه نيروبي الوطني المترامي الأطراف الذي يضغط عليه من كل جانب النمو الحضري المتسارع. ويحيط بالمنتزه سياج يفصل بينه وبين المدينة، لكن توجد به ثغرات تسمح للحيوانات بالتسلل.

وتسببت حوادث سابقة في إصابة حركة المرور في وقت الذروة بالشلل. وفي فبراير/شباط الماضي تسللت مجموعة من الأسود إلى منطقة سكنية وتم الإمساك بها في منتصف الليل.

المصدر : رويترز