تصدرت العاصمة النمساوية فيينا مدن العالم من حيث مستوى جودة المعيشة، في وقت قبعت العاصمة العراقية بغداد في المؤخرة من جديد، وفق التقييم الذي أعدته شركة ميرسر للاستشارات.

ويساعد المسح الذي شمل 230 مدينة الشركات والمنظمات على تحديد المخصصات المالية وزيادات الرواتب لموظفيها الدوليين. ويعتمد على عشرات المعايير مثل الاستقرار السياسي والرعاية الصحية والتعليم والجريمة والترفيه والنقل.

وتميزت فيينا -التي يعيش بها 1.7 مليون- بالمقاهي الثقافية والمتاحف والمسارح ودور الأوبرا. وقيمة الإيجارات وتكلفة النقل العام بالمدينة الشهيرة بعمارتها العريقة تعتبر رخيصة مقارنة مع عواصم غربية أخرى.

وتصدرت فيينا القائمة للعام السابع على التوالي. وجاءت في المراكز الأربعة التالية بعدها كل من زيوريخ في سويسرا وأوكلاند في نيوزيلندا وميونيخ في ألمانيا وفانكوفر في كندا.

وحلت بغداد مجددا في المركز الأخير بالعالم. وتجتاح موجات من العنف الطائفي أنحاء المدينة منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في 2003.

المصدر : رويترز