حوّل شبان في مدينة حلب السورية حافلة قديمة إلى مطبخ متنقل، لإعداد الطعام وتقديمه للنازحين من سكان قرى وبلدات ريف حلب.

واستجاب الشبان للحاجة الملحة لهؤلاء النازحين الذين يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة بعد أن أجبرهم القصف والغارات الجوية الروسية وتقدم قوات النظام على مغادرة منازلهم والعيش في المخيمات.

ويحمل الشبان في رحلاتهم باتجاه مخيمات النازحين ما استطاعو من الأرز والزيت وغيرها من حوائج الطبخ، ويعملون على تحضير الوجبات وتقديمها للنازحين الذين يصطفون أمام حافلتهم.

وقال أبو يحيى، وهو أحد القائمين على المشروع، إن فكرة المطبخ المتنقل كانت بهدف الاستجابة لاحتياجات النازحين في كل مرة تضطر مجموعة منهم للهرب من قصف النظام والمعارك.

المصدر : الجزيرة