أثارت سترة ارتداها الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو الإعجاب على وسائل التواصل الاجتماعي، ودفعت الإندونيسيين للتهافت على شراء سترات مشابهة بأنحاء البلاد.

والرئيس الذي يرتدي عادة قميصا طويلا باللون الأبيض لا يمثل رمزا للموضة بالنسبة للشبان الإندونيسيين الذين يعدون من أكبر مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بالعالم خاصة تويتر وفيسبوك.

لكن موقع تويتر ضج لساعات بالتكهنات بشأن العلامة التجارية للسترة البنية التي ارتداها ويدودو في كلمته التلفزيونية بعد منتصف ليل الجمعة والتي دعا فيها للهدوء بعد احتجاجات شعبية تطالب باستقالة رئيس بلدية جاكرتا المسيحي بعدما تردد عن ازدرائه القرآن.

وقال مسؤول تنفيذي في شركة إندونيسية تملك حقوق بيع علامة "زارا" التجارية في البلاد، إن السترة المحل النقاش من صنع سلسلة بيع التجزئة الإسبانية ونفدت تماما في جميع المتاجر تقريبا.

وقال مسؤول الشركات في "بي.تي ميترا أديبركاسا" فيتي كوارتاتي في اتصال هاتفي لرويترز "الطلب على السترة يتزايد وأرسلنا لطلب شحنة جديدة". ورفض متحدث رئاسي التعليق على الأمر.

وقال موظف في "زارا" بمركز تجاري في جاكرتا إن الزبائن اشتروا أكثر من مئة سترة، وهي تباع بسعر 899900 روبية (69 دولارا) خلال أيام قليلة، وإن المتجر يحاول جلب طلبية جديدة بأسرع وقت ممكن.

المصدر : رويترز