أشارت صحيفة التايمز البريطانية إلى زيادة كبيرة في جرائم خطف الهواتف الذكية من المارة في شوارع لندن بواسطة الدراجات الهوائية والبخارية حيث بلغ معدل الخطف هاتفا كل ساعة تقريبا.

وقد رصد شريط فيديو لإحدى مروحيات الشرطة أحد الجناة يقود دراجة نارية مع شريك له في المقعد الخلفي وهما يشقان طريقهما خلال سوق مزدحمة بحي دالستون شمال شرق لندن محاولين الهرب بعد سرقة أكثر من 21 هاتف خلال ساعة واحدة.

وذكرت الشرطة أن أصحاب الهواتف المسروقة كانوا من مناطق عدة واستهدافوا يوم 3 سبتمبر/أيلول الماضي في الفترة بين الساعة الواحدة والثانية ظهرا.

وأشارت الصحيفة إلى أن البيانات عن موجة هذه الجرائم لا يحتفظ بها محليا لكن الزيادة في لندن بلغت مستوى مرتفعا لدجة أن شرطة سكوتلاند يارد بدأت تحتفظ بإحصاءات منفصلة كشفت عن نحو 4136 حالة سرقة خلال ستة أشهر حتى شهر يوليو/تموز الماضي، أي بمعدل عشرين هاتفا يوميا.

وقد سجلت حالات سرقة في مدن أخرى صعد فيها لصان رصيف المارة بدراجة نارية في مدينة مانشستر وانتزع اللص في المقعد الخلفي حقيبة امرأة من يدها بعد لطمها على وجهها، وتكررت الحوادث نفسها في ساندرلاند وغرب ميدلاندز.

وقد نصحت الشرطة المشاة الذين يقتنون الهواتف الباهظة الثمن الأكثر استهدافا وخاصة الآيفون بإخفاء الهواتف واستخدام الأجهزة التي تجعل الأيدي حرة والابتعاد عن الطرق الجانبية.

كما نصحت باستخدام الوظائف المدمجة في الهاتف مثل إغلاق لوحة المفاتيح وميزة مسح البيانات عن بعد وتسجيل رقم "IMEI" اختصار الهوية الدولية للأجهزة المحمولة وهو رقم لا يتكرر موجود في كل جهاز وفائدته التفريق بين الأجهزة وإمكانية إغلاق الجهاز في حال فقدانه بالاتصال برقم  *#06#  من الهاتف.

المصدر : تايمز