لم تكن الباكستانية جافرية علي تدري أن هواية التقاط الصور لديها ستجعل من بائع شاي باكستاني منافسا حقيقيا لمشاهير عالم الفن.

قبل نحو شهر، التقطت جافرية علي مصادفة في أحد شوارع العاصمة إسلام آباد صورة للشاب الوسيم أرشاد خان ذي العينين الزرقاوين المائلتين إلى الخضرة. ومنذ أيام نشرت جافرية علي تلك الصورة على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" وهو ما جعل الفتيات وشركات الإنتاج  تسعى وراءه.

وكتبت جافرية علي تعليقا على الصورة  تقول فيها "شاي ساخن"، وأضافت أن الصورة حصلت على أكثر من عشرين ألف إعجاب في فترة قصيرة وآلاف التعليقات فور نشر الصورة، الأمر الذي شغل موقع تويتر بالصورة.

وأوضحت أن شهرة الصورة امتدت من أرجاء البلاد إلى الجارة الهند لتصل إلى بريطانيا. وتساءلت متعجبة "كنت أمشي في السوق حين التقطت بعض الصور. من أين لي أن أعرف أن صورة ستجعل شهرة خان تجتاز حدود البلاد ويسحر قلوب الفتيات؟".

وزارت جافرية علي الشاب أرشاد خان للتعرف عليه عقب ردود الأفعال التي حصلت عليها صورته، وأضافت "عندما التقيت به رأيت أنه على علم بأنه غدا مشهورا من خلال الاهتمام الكبير الذي حظي به خلال هذه المدة، رغم عدم علمه بشيء اسمه وسائل تواصل اجتماعي".

وينحدر أرشاد خان (18 عاما) من قبائل البشتون ولا يجيد لغة باكستان الرسمية "أوردو" ولديه 17 شقيق وشقيقة. ووصف ما حصل معه من خلال مدير أعماله قائلاً "كل شيء حدث على حين غرة، وأدركت أنني غدوت مشهورا من خلال الصور التي بدأ يلتقطها معي الناس".

المصدر : وكالة الأناضول