اخترع نجار ألماني صماما يدعي أنه سيحدث ثورة في طريقة منع الحمل تسمح للرجل بإغلاق وفتح تدفق الحيوانات المنوية من الخصيتين بشكل متقطع بواسطة آلية تشبه مفتاح الكهرباء.

ويقول كليمنز بيمك إن الفكرة راودته أول مرة قبل نحو عشرين عاما عندما كان يشاهد وثائقيا في التلفاز عن منع الحمل، وتساءل وقتها ما إذا كان يمكن التحكم في دفق النطف بصمام بسيط. وعندما لم يتقدم أحد ببراءة اختراع لهذه الآلية قرر تطويرها بنفسه.

وسيتم زرع الصمامات -التي يبلغ طول الواحد منها أقل من 2.5 سنتيمتر ووزنه أقل من 3 غرامات- جراحيا في القنوات التي تحمل النطف بالخصيتين لـ25 رجلا في عملية بسيطة لمدة نصف ساعة فقط. وهذه الصمامات يتم التحكم فيها بمفتاح تشغيل وإيقاف بسيط يمكن للرجل أن يصل إليه تحت جلد الصفن.

يشار إلى أن بيمك هو الرجل الوحيد الذي أجريت له هذه العملية حتى الآن. وقال طبيب المسالك البولية الذي أجرى الجراحة إن الصمام أفضل من قطع القناة الدافقة.

ومع ذلك عبّر بعض الأطباء عن مخاوفهم من هذه التقنية الجديدة. وقال أحدهم إن عملية زرع الصمام يمكن أن تسبب ندبا قد يمنع النطف من التدفق حتى عندما يكون الصمام مفتوحا، كما حذر من أن الصمام يمكن أن ينسد مع مرور الوقت إذا ما ترك في وضع الإغلاق لفترة أطول من اللازم.

المصدر : ديلي تلغراف