أفاد مكتب الإحصاء البريطاني اليوم الأحد بأن عدد المسلمين في إنجلترا وويلز تجاوز الثلاثة ملايين لأول مرة، وهو ما يمثل 5.4% من تعداد سكان البلاد. ووفق بيانات جديدة للمكتب، فإن تعداد الجالية المسلمة تضاعف خلال عقد نتيجة ارتفاع معدلات الهجرة والمواليد.

وقالت صحيفة "ميل أون صنداي" البريطانية إن واحدا من بين كل عشرين مواطنا بريطانيا مسلم، وهو ما من شأنه أن يثير جدلا بشأن تغيير وجه بريطانيا في ظل الدعوات المتزايدة لاندماج المسلمين في البلاد.

وذكر مكتب الإحصاء أن المسلمين يمثلون نصف السكان في بعض مناطق العاصمة البريطانية لندن، وإذا استمرت وتيرة الزيادة السكانية للمسلمين فإنهم سيشكلون الأغلبية في تلك المناطق في غضون عشر سنوات.

زيادة مطردة
وكان عدد المسلمين في إنجلترا وويلز يقدر بـ950 ألف نسمة في العام 1991، أي 1.9% من إجمالي السكان، وانتقلت النسبة إلى 3% بعد عشرة أعوام، ثم ارتفعت إلى 4.8% في العام 2011، إذ ناهز عددهم مليونين و706 آلاف، وارتفع العدد في العام الماضي إلى ثلاثة ملايين و46 ألفا.

ويناهز عدد المسلمين في المملكة المتحدة ثلاثة ملايين و114 ألفا، أكثر من نصفهم ولدوا خارج البلاد.

ووفق بيانات مكتب الإحصاء، فإن نسبة المسلمين في بريطانيا وويلز الذين تقل أعمارهم عن عشرة أعوام هي أكثر من أي فئة عمرية أخرى، مما يشير إلى أن أعدادهم سوف تزداد في الأجيال المقبلة.

المصدر : الألمانية