يشكل الثوب السوداني هوية ثقافية وإرثاً تاريخياً وملمحاً جمالياً لنساء السودان، ويقف بشكله المميز في مواجهة الأزياء الوافدة التي تملأ الأسواق.

غير أن صمود الثوب أمام الثقافات الدخيلة قد لا يستمر طويلاً بسبب عدم توطين صناعته محلياً، إذ تستورد خاماته ومستلزمات تزيينه من خارج البلاد مما أدى إلى ارتفاع أسعاره.

وخلافاً للغزو الثقافي الذي بات يعد أحد مصادر تهديد الثوب السوداني، أضحى ارتفاع أسعاره مصدر قلق آخر.

فإدخال أشكال حديثة ومبتكرة غدا ساحة للتنافس بين مصممات الثياب السودانية، يقابله إقبال كبير من النساء السودانيات على الثياب المشغولة والمزينة بالأيدي، وصارت تقام لأجل ذلك العروض والمهرجانات.

ويسعى منظمو العروض والمهرجانات من خلال التحديث والتطوير اللذين يدخلونهما كل عام على الثوب السوداني، أن يظل الخيار الأول في الزي بالنسبة لأي سيدة سودانية.

المصدر : الجزيرة