قالت هيئة الطيران الاتحادي الأميركية إن نحو ثلاثمئة ألف أميركي سجلوا امتلاكهم طائرات
مسيرة (بلا طيار) في البيانات الاتحادية الجديدة، التي تهدف إلى التعامل مع زيادة في تحليق الطائرات المسيرة قرب المطارات والمناطق العامة دون تصريح.

وأوضحت الهيئة أن هؤلاء سجلوا أسماءهم خلال مهلة شهر أُطلقت في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وحصلوا من الهيئة على رقم سيوضع على الطائرة على غرار لوحات الأرقام الخاصة بالسيارات.

ولم يتضح عدد الطائرات المسيرة التي تم تسجيلها، علما بأن العملية كانت تسري على طائرات يتراوح وزنها بين ربع كيلوغرام و25 كيلوغراما.

وحسب خبراء فإن عدد الطائرات المسيرة التي تم تقديمها كهدايا خلال احتفالات رأس السنة الميلادية تراوح بين سبعمئة ألف ومليون طائرة.

ويرى المسؤولون الاتحاديون أن عمليات التسجيل على الإنترنت هي وسيلة للتعامل مع مخاوف أمنية تصاعدت نتيجة تحليق طائرات مسيرة قرب المطارات والأماكن العامة المزدحمة في الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز