أصدر قاض أميركي حكما في دعوى قضائية رفعتها منظمة "بيتا" المدافعة عن حقوق الحيوان، بعدم أحقية قرد نادر من فصيلة المكاك في الحصول على حقوق نشر صورة "سيلفي" التقطها لنفسه، لأنه ليس إنسانا.

ورفعت منظمة "ناس من أجل معاملة أخلاقية للحيوانات" (بيتا) الدعوى في سبتمبر/أيلول الماضي نيابة عن القرد "ناروتو" (7 أعوام) ضد المصور البريطاني ديفد سلاتر الذي نشر الصورة في كتاب عن الحياة البرية.

وأفادت الدعوى بأن القرد "ناروتو" الذي يقيم بمحمية طبيعية في إندونيسيا التقط الصورة وعدة صور أخرى عام 2011، باستخدام كاميرا تركها سلاتر.

وتقول منظمة بيتا إن القرد هو صاحب الحق في هذه الصور، ويتعين أن يحصل على تعويضات عن انتهاك حقوق الملكية الفكرية تستخدم في تحسين البيئة التي يعيش فيها.

ولكن القاضي وليام أوريك قال الأربعاء الماضي في محكمة اتحادية بسان فرانسيسكو وفقا لوثائق المحكمة، إن الكونغرس الأميركي والرئيس لديهما سلطة مد الحماية القانونية للحيوان والإنسان على حد سواء، "لكن ليس هناك ما يشير إلى أنهما قاما بذلك في قانون حقوق الملكية الفكرية".

وقال القاضي إنه سيتيح لمنظمة بيتا الفرصة لتعديل الدعوى المرفوعة قبل أن يرفضها تماما.

من جانبه قال المحامي العام في المنظمة جيف كير إن بيتا تدرس خياراتها القانونية، وأضاف "نشعر بخيبة أمل، لكننا نحتفل بحقيقة أن هذه قضية تاريخية". وتابع "نجادل لأول مرة بأن حيوانا يمكن أن يكون مالكا لشيء، بدلا من أن يكون هو نفسه مجرد شيء مملوك".

المصدر : رويترز