قريبا يمكن أن يتحقق حلم محبي المثلجات من الأطفال والكبار في الاستمتاع بتناولها دون الخوف من ذوبانها وتلطيخ أيديهم وملابسهم كما هو معهود.

فقد توصل الخبراء إلى تطوير وصفة لجعلها أكثر تماسكا بعد اكتشاف البروتين المسؤول عن ربط مكوناتها معا ووقف ذوبانها سريعا في الطقس الحار.

كذلك تمكن العلماء في جامعتي دندي وإدنبره بأسكتلندا من منع تشكل البلورات الثلجية في "البوظة" مما يضمن تركيبتها الناعمة الملمس التي تذكر بأنواع المثلجات الفاخرة. وهذا التطور يمكن أن يسمح أيضا بتصنيع المنتجات بمستويات أقل من الدهون المشبعة وسعرات حرارية أقل.

واستطاع الباحثون تطوير طريقة لإنتاج البروتين الجديد -الذي ينشأ طبيعيا في بعض الأطعمة- في البكتيريا الصديقة. وتعمل هذه الطريقة على المحافظة على قطرات الدهون وفقاعات الهواء مما يجعلها أكثر استقرارا في الخليط. وقالوا إنه يمكن معالجة البروتين دون فقدان كفاءته، ويمكن إنتاجه من المواد الخام المستدامة.

كما يمكن للمصنعين أن يستفيدوا من تقليل الحاجة إلى تخزين المنتج في حالة مجمدة، باعتبار أن التركيبة ستبقي المثلجات مجمدة لفترة أطول.

ويرجح الباحثون أن تكون التركيبة الجديدة جاهزة في غضون ثلاث سنوات إلى خمس.

المصدر : ديلي تلغراف