نشر الكرملين صورا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وهو يؤدي تمارين في صالة للألعاب الرياضية مع رئيس الوزراء ديمتري مدفيدف، بهدف تعزيز صورة بوتين كشخص قوي البنية مفتول العضلات في وقت تتراجع فيه شعبيته.

وجرى تصوير بوتين يؤدي تمارين على جهاز لبناء العضلات في دعاية تذكر بلقطات سابقة له وهو على ظهر حصان، أو يقود طائرة أسرع من الصوت، أو يصطاد نمرا.

وتراجعت مستويات التأييد لبوتين بسبب ركود الاقتصاد وتراجع سعر الروبل الذي خسر أكثر من نصف قيمته منذ العام الماضي، بسبب تراجع أسعار النفط والعقوبات الغربية بسبب الدور الذي تلعبه موسكو في الأزمة الأوكرانية.

وبعد أداء التمرينات الرياضية في لوتشاروف روتشي مقر إقامة بوتين على البحر الأسود بالقرب من منتجع سوتشي، ظهر بوتين ومدفيدف على التلفزيون وهما يقومان بشواء اللحم واحتساء الشاي.

وأظهر استطلاع للرأي نشر يوم الجمعة في صحيفة فيدوموستي الاقتصادية اليومية، أنه في أغسطس/آب قال 72% من الروس إنهم سيصوتون لبوتين، في تراجع عن نسبة 76% في مايو/أيار.

المصدر : رويترز