توفي مغربي اختناقا أثناء محاولة تهريبه إلى إسبانيا في حقيبة كانت موضوعة داخل صندوق سيارة.

وعثر على الشاب (27 عاما) ميتا بعد وصول السيارة إلى ميناء ألمرية على متن عبارة في رحلة بين جيب مليلية الإسباني في المغرب وألمرية جنوب إسبانيا.

وكان شقيق المتوفي (34 عاما) استقل العبارة بطريقة قانونية مع سيارة في رحلة على متن العبارة. وقال ناطق باسم الحرس المدني المغربي إنه أراد على ما يبدو تهريب شقيقه الأصغر إلى إسبانيا بإخفائه في حقيبة داخل السيارة.

وأثناء الرحلة اكتشف أن شقيقه لا يتنفس فأبلغ طاقم العبارة، وبذلت جهود كبيرة لإنعاشه من قبل طاقم العبارة، ثم مسعفين في مرفأ ألمرية، لكن دون جدوى.

وقال متحدث باسم الحكومة الإسبانية في ألمرية إن صاحب السيارة -وهو شقيق الشاب المتوفي- ألقي القبض عليه بتهمة القتل غير العمد.

ويعتقد أن 3500 من المهاجرين واللاجئين لقوا حتفهم في البحر المتوسط العام الماضي، وأن نحو ألفين لفظوا أنفاسهم خلال الرحلة المحفوفة بالمخاطر حتى الآن هذا العام.

ودعت بريطانيا وفرنسا أمس الأحد دولا أخرى في الاتحاد الأوروبي لمساعدتهما في التصدي لأزمة متنامية في شمال فرنسا سببها آلاف المهاجرين الذين يحاولون العبور لبريطانيا بشكل غير نظامي.

المصدر : وكالات