ابتكر باحثون أميركيون وكوريون جنوبيون روبوتا على شكل حشرة لمساعدة العلماء في مهمات الاستطلاع والبحث والإنقاذ في البحار والأنهار.

ويتميز الروبوت الجديد (الحشرة الآلية) بقدرته على المشي والقفز على الماء والأرض. ويقول الباحثون في جامعتي سول الوطنية وهارفارد الأميركية إنهم زودوا روبوتهم بميكانيكا تحاكي حركة أرجل حشرة الماء الحقيقية تحت الماء. ويبلغ طول الحشرة الآلية سنتمترين ووزنه 68 ملغ.

ويشدد العلماء على أن تصنيع روبوتات قادرة على العوم والقفز على الماء ستفيد في مجال البحث عن ناجين وقت الكوارث.

واستعان الباحثون في النموذج الروبوتي بما عرف باسم "آلية عزم الدوران العكسي" لإيجاد عزم دوران مبدئي يتسارع تدريجيا على ألا يجاوز قوة التوتر السطحي للماء.

وأوضحت لقطات بكاميرات ذات سرعات عالية أن أرجل الحشرات القافزة على سطح الماء تأتي بحركة مقوسة مائلة داخلية وصولا إلى أقصى زمن تنطلق فيه من على سطح الماء لتزيد بذلك العزم الإجمالي للانطلاق، وطبقوا ذلك على النموذج الروبوتي.
 
وإذا لم يتكسر تماسك سطح الماء فإنه يمكنه أن يتحمل وزنا يماثل وزن الحشرة الآلية بواقع 16 مرة، كما يمكن لهذه الحشرة الانطلاق من سطح الماء مثلما تنطلق على أي سطح صلب.

المصدر : رويترز