عرضت لوحة "زهور" للرسام الإيطالي باولو بوربورا من جديد بمعرض بالعاصمة التايوانية بعد أن تم إصلاحها, حيث تلفت أثر سقوط طفل عليها.

وقال أحد منظمي المعرض, ديفد صن, إن لوحة زهور -والتي يقدر ثمنها بخمسين مليون دولار تايواني (1.54 مليون دولار)- عادت إلى المعرض الذي سيعرض الأعمال الفنية المستوحاة من الرسام الإيطالي الشهير ليوناردو دافينشي أو رسمها بنفسه.
 
وأضاف صن أن الحادث كان غير مألوف على الإطلاق, حيث كان الطفل يستمع إلى المرشد ولم يكن ينظر إلى أين يذهب فتعثرت قدماه وأحدث ثقبا في اللوحة.

وتابع أن الطفل (12 عاماً) وأفراد أسرته عبروا عن أسفهم الشديد، وأنهم لن يتعرضوا لأي عقوبة.

المصدر : رويترز