حطّمت فرنسا رقما قياسيا في الازدحام المروري، حيث بلغ طول سيل متواصل من السيارات تسعمئة كيلومتر، تزامنا مع درجات حرارة استثنائية زادت من معاناة السائقين.

وقد سبّب بدءُ موسم السفر للعطل السنوية مطلع شهر أغسطس/آب الحالي ارتفاعا في عدد مستخدمي الطرقات في فرنسا، خصوصا على الطرق السريعة عبر مدينتي بوردو وليون، المؤدية إلى جنوب فرنسا نحو ساحل المتوسط، أو الطرقات المؤدية إلى سواحل المحيط الأطلسي غربي البلاد.

وكانت السنة الماضية قد شهدت امتداد صفوف السيارات بطول مماثل في الفترة نفسها، رغم دعوات السلطات للخروج في وقت مبكر، وتفادي الطرقات التي تتدفق فيها السيارات من جميع مناطق البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات