يهدر الاتحاد الأوروبي نحو 22 مليون طن من الطعام كل عام، وتعد بريطانيا هي الأسوأ على الإطلاق، وفق دراسة تدعمها المفوضية الأوروبية.
 
ونشرت الدراسة اليوم الأربعاء بدورية "إنفايرمنتال ريسيرش ليترز" المعنية بشؤون البيئة, ودرست بيانات ست دول لتحليل الموارد المهدرة بالاتحاد من خلال سوء استخدام المستهلكين للطعام.

وخلصت إلى أن نحو 80% من الطعام المهدر يمكن تفاديه, وأن بريطانيا هي أكبر المخالفين وأنها تهدر ما يعادل علبة بقول لكل شخص يوميا.

حتى رومانيا التي يقل فيها إهدار الطعام إلى أدنى مستوى، تهدر ما يعادل تفاحة في اليوم لكل شخص.
 
وقالت الدراسة إن هذا يصل في المتوسط، بالنسبة لكل مواطني الاتحاد الأوروبي، إلى 22 مليون طن من الطعام المهدر كل عام.

وذكر الباحثون أن توعية المواطنين بقواعد التسوق بحرص، ووضع خطة لاستهلاكهم, يمكن أن يخفض كمية الطعام المهدرة ويخفض تكاليف المشتريات الغذائية ويحد من تأثير هذا الإهدار على البيئة.
 
واستندت الدراسة الأوروبية إلى بيانات من بريطانيا وهولندا والدانمارك وفنلندا وألمانيا ورومانيا.

المصدر : رويترز